إردوغان يعلن عن توقيع اتفاق للتجارة الحرة مع بريطانيا

بعد تمكّن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا من تنسيق اتفاق للتجارة الحرة لمرحلة ما بعد "بريكست"، أنقرة تعلن عن توقيع اتفاق للتجارة الحرة مع لندن.

  • تركيا وبريطانيا تبرمان اتفاقاً تجاريا
    تركيا وبريطانيا تبرمان اتفاقاً تجارياً

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الاثنين، إن اتفاقاً للتجارة الحرة مع بريطانيا سيجري توقيعه غداً الثلاثاء وسيصبح سارياً بعد يوم الخميس عندما تغادر بريطانيا رسمياً الاتحاد الأوروبي.

وقالت وزارة التجارة البريطانية، أمس الأحد، إن البلدين سيوقعان اتفاقاً على أساس نفس الشروط التجارية القائمة حالياً بين أنقرة ولندن. 

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين تركيا والمملكة المتحدة 18.6 مليار جنيه استرليني (25.25 مليار دولار) عام 2019 .

وتمكّن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الخميس، من تنسيق اتفاق للتجارة الحرة لمرحلة ما بعد "بريكست". وأكّد كل من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، التوصّل إلى الصفقة، قبل أيام  من انسحاب المملكة المتحدة من أحد أكبر التكتلات التجارية في العالم.

وصرّح جونسون بأن بريطانيا بهذا الاتفاق تستعيد السيطرة على مصيرها وستصبح مستقلة بالكامل تجارياً وسياسياً وقضائياً.

يذكر أنّ الحكومة البريطانية والمفوضية الأوروبية نشرتا النصّ الكامل لاتفاقهما التاريخي الذي يؤطّر العلاقة بعد خروج المملكة من التكتل، وهو مؤلف من أكثر من 1200 صفحة.

ومن شأن الاتفاق الحيلولة دون فرض رسوم جمركية وحصص على المبادلات التجارية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي وإغلاق المياه البريطانية أمام الصيادين الأوروبيين. وتُضاف إليه ملاحظات تفسيرية واتفاقات مرفقة حول التعاون النووي وتبادل المعلومات السرية.

ومع انسحابها من الاتحاد الأوروبي، سارعت بريطانيا بالسعي لإبرام اتفاق تجارة مع الولايات المتحدة، لكن مشرعين من الحزب الديموقراطي الأميركي الذي ينتمي اليه بايدن، حذروا من أن ذلك لن يتم ما لم تحل مسألة الحدود في إيرلندا الشمالية.