هنية: ننتظر لحظة إعلان المصالحة باتفاق فلسطيني شامل

رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يقول إنّ "الاتصالات الأخيرة مع حركة فتح ليست على حساب المجموع الفلسطيني كله"، ويؤكد أن "التواصل يجري مع الجميع".

  • نحن أمام مرحلة جديدة وواعدة لإنتاج اتفاق فلسطيني
    هنية: نحن أمام مرحلة جديدة وواعدة لإنتاج اتفاق فلسطيني

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الأحد، إنّ "المصالحة الفلسطينية هدف سامٍ يسعى إليه الجميع وننتظر لحظة إعلانه باتفاق فلسطيني شامل".

وذكر هنية في كلمة له حول الوحدة الفلسطينية أنه "ننتظر إعلان المصالحة للتفرغ لمواجهة الاحتلال وتحرير أرضنا"، مضيفاً أنه "نظراً للظروف ولضرورة مواجهة صفقة القرن والتطبيع فإن حركة حماس تجاوبت مع كل محاولات الوحدة".

وأكد هنية أنّ "حماس لم توفر فرصة للمصالحة والوحدة إلا وسعت إلى تحقيقها وإنجازها"، مشيراً إلى أنه "قطعنا شوطاً كبيراً على طريق الاتفاق مع الإخوة في حركة فتح".

ونوه هنية إلى أنه "في الآونة الأخيرة اتصل العديد من الدول بحماس وفتح لاستئناف مسار الحوار الفلسطيني"، مشدداً على أنه "تعاطينا بشكل إيجابي مع اتصالات مصر وقطر وتركيا وروسيا لتفعيل مسار الحوار الفلسطيني".

وقال هنية إنه "بُعثت رسائل لمصر وقطر وتركيا وروسيا ورسالة للرئيس أبو مازن نؤكد فيها استعدادنا لاستكمال الحوار".

ولفت إلى أنه "نحن أمام مرحلة جديدة وواعدة لإنتاج اتفاق فلسطيني يفتح مرحلة جديدة في مسيرة شعبنا الفلسطيني".

  • نحن أمام مرحلة جديدة وواعدة لإنتاج اتفاق فلسطيني
    نحن أمام مرحلة جديدة وواعدة لإنتاج اتفاق فلسطيني

هنية قال "نريد الحفاظ على مقاومة الشعب الفلسطيني ونتحرك على أساس التحرك القانوني لانتزاع حقنا الفلسطيني".

كما تحدث هنية عن أنّ كل وسائل النضال متاحة "وهدفنا مجلس تشريعي موحد وحكومة موحدة وبرنامج وطني مشترك".

هذا وأكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" التمسك والحرص "على إجراء الانتخابات سريعاً ونرضى بإرادة شعبنا وخياراته".

هنية شدد على أنّ حركة "حماس" تنطلق من أولوية المصلحة الوطنية الفلسطينية قبل أي اعتبار آخر، موضحاً أنّ "الاتصالات الأخيرة مع الإخوة في حركة فتح ليست على حساب المجموع الفلسطيني كله ونتواصل مع الجميع".

وختم هنية قائلاً: "عازمون على تحقيق المصلحة الفلسطينية وإنجازها لنكون شعباً واحداً وقيادة واحدة في الداخل والخارج".

ورحّب الرئيس الفلسطينيّ محمود عباس، أمس السبت، بما جاء برسالة "حركة حماس" بشأن إنهاء الإنقسام وبناء الشراكة وتحقيق الوحدة الوطنيّة. 

الرئاسة الفلسطينيّة، قالت إن عباس "قرّر دعوة رئيس لجنة الانتخابات المركزيّة حنا ناصر لبحث الإجراءات الواجبة لإصدار المراسيم الخاصّة بالإنتخابات".