عباس: المصالحة الخليجيّة تعزز الدفاع عن قضايانا ومنها القضيّة الفلسطينيّة

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يرحب بالمصالحة الخليجيّة، ويعتبر أنها "تعزز العمل العربي المشترك والدفاع عن قضايا أمتنا وفي المقدمة منها القضيّة الفلسطينيّة".

  • عباس: تحقيق المصالحة بين الأشقاء في الخليج يعزز العمل العربي المشترك (أ.ف.ب)
    عباس: تحقيق المصالحة بين الأشقاء في الخليج يعزز العمل العربي المشترك (أ.ف.ب)

رحّب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الثلاثاء، بقمة مجلس التعاون الخليجي في مدينة "العلا" السعوديّة، متمنياً "النجاح لهذه القمة في تحقيق أهدافها بلمّ الشمل ووحدة الصف العربي إزاء التحديات التي تواجه أمتنا". 

وأشاد عباس بـ"الجهود المقدرة لدولة الكويت الشقيقة لرأب الصدع بين الأشقاء في دول الخليج، وعقد هذه القمة الهامة".

عباس أكد أنّ "تحقيق المصالحة بين الأشقاء في دول الخليج يعزز العمل العربي المشترك والدفاع عن قضايا أمتنا وفي المقدمة منها القضيّة الفلسطينيّة". 

حركة حماس من جهتها، هنأت مساء الإثنين، مجلس التعاون الخليجي بـ"تقدم جهود المصالحة"، والتي أسفرت عن فتح الحدود بين السعودية وقطر، بعد سنوات من الخلاف.

وأملت الحركة في بيان لها أن "تنتهي الأزمة الخليجيّة بالكامل، واستعادة الوحدة والتضامن الخليجي والذي يصبّ في وحدة الموقف العربي المأمول". 

 المشاركون في القمة الخليجيّة اليوم، وقّعوا على "بيان العلا" الذي يتضمن اتفاق المصالحة بين قطر والدول الخليجيّة.

واعتبر أمير دولة الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح أن "تسمية إعلاننا "اتفاق التضامن" يعكس حرصنا على الأمة العربية".