كلينتون: ترامب ليس لديه ما يخسره

وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون تقول إن "الناخبين في جورجيا، إلى جانب أغلبية واضحة من الأميركيين، اختاروا جو بايدن ليكون رئيسهم. لا يمكن لترامب تغيير ذلك".

  • أميركا
    وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون

قالت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون إن ما يمكن لدونالد ترامب أن يقدمه للولايات المتحدة والعالم هو هدية واحدة، تتمثل بألا "يبدأ حرباً مع إيران في أيامه الـ15 الأخيرة في منصبه".

وأضافت كلينتون إن من الصعب معرفة إذا ما كانت إدارة ترامب تقوم بخطوات مقصودة أو أنها تظهر ببساطة عدم الكفاءة، وهي في الحالتين تلعب لعبةً خطرة.

كما انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة الرئيس دونالد ترامب، ووصفته بأنه "رئيس ليس لديه ما يخسره"، وسط محاولاته المستمرة لتقويض نتائج الانتخابات الرئاسية.

وقالت كلينتون في تغريدة عبر "تويتر": "اختار الناخبون في جورجيا، إلى جانب أغلبية واضحة من الأميركيين، جو بايدن ليكون رئيسهم. لا يمكن لترامب تغيير ذلك، بغض النظر عن عدد اليمين التي يحنث بها".

واعتبرت أن "ما نراه الآن هو رئيس ليس لديه ما يخسره، وهدفه واحد فقط. إلهاء الناس عن حقيقة أنه خسر".

وتوجهت إلى الناخبين في ولاية جورجيا قائلة: "مكالمة ترامب اليائسة مع سكرتير الولاية تؤكد مدى أهمية كل صوت في تشرين الثاني/نوفمبر، ومدى أهمية هذا الصوت في جولات الإعادة لمجلس الشيوخ غداً".

وتتفاعل قضية المكالمة الهاتفية المسربة للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب داخل الولايات المتحدة الأميركية، حيث استنكر الديموقراطيون الضغوط التي يمارسها لقلب نتائج الانتخابات في جورجيا.

ووصفت كامالا هاريس، نائب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، جهود ترامب لإلغاء نتائج الانتخابات في جورجيا بأنها "إساءة استخدام جريئة للسلطة".

هذه التصريحات المنددة تأتي بعدما نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تسجيلاً صوتياً يظهر استجداء ترامب سكرتير ولاية جورجيا الجمهوري براد رافينسبرجر، من أجل الحصول على أصواتٍ في الانتخابات التي خسرها، قائلاً: "انظر.. هذا كل ما أريد منك فعله. كل ما أريده هو إيجاد 11780 صوتاً.. لأننا فزنا بالولاية".

كذلك، قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إن ترامب يقضي وقتاً في التذمر والشكوى أكثر من القيام بشيء آخر.