السلطات التركية تأمر باعتقال 238 شخصاً

لاتزال السلطات التركية تعمل على اعتقال العديد من الأشخاص وأفراد الجيش الذين هم على علاقة بمدبر الانقلاب الفاشل فتح الله غولن، وفق ما تتهمه أنقرة، وقامت أخيراً باعتقال 238 شخصاً بينهم جنود يعملون في القوات التركية بقبرص.

  • من بين المستهدفين 218 جندياً من أفراد الجيش التركي في شمال قبرص
    من بين المستهدفين 218 جندياً من أفراد الجيش التركي في شمال قبرص

أمرت السلطات التركية باعتقال 238 شخصاً، في إطار عملية تستهدف المشتبه في صلاتهم بالداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب عام 2016.

وكالة الأناضول التركية أوضحت أن هناك 160 شخصاً اعتقلوا في أحدث مداهمات للشرطة، والتي أمر بها ممثلو الادعاء في إزمير.

وأضافت الوكالة أن العملية استهدفت كذلك مشتبهاً فيهم شمال قبرص، حيث تنشر تركيا قوات من جيشها، مشيرة إلى أن من بين المستهدفين 218 جندياً من أفراد الجيش التركي الذين ما زالوا في الخدمة العسكرية.

وكانت قوات الأمن التركيّة  أوقفت في 5 كانون الأول/ديسمبر 2020، عدداً كبيراً من المشتبه بانتمائهم لجماعة غولن في مدينة اسطنبول، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول" التركيّة الرسميّة، التي نقلت عن مصادر أمنيّة، أن "فرق مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن اسطنبول قامت بمداهمة عناوين المطلوبين في عدد من المناطق بالمدينة، وذلك بهدف اعتقال 35 شخصاً يشتبه في انتمائهم لـغولن، التي تصنفها تركيا "إرهابيّة".

الوكالة التركية كانت تحدثت أيضاً أن تركيا "أمرت باعتقال 82 من أفراد الجيش"، في إطار عملية تستهدف أنصار غولن.

ويذكر أنّ السلطات التركيّة تتهم الداعية غولن المقيم في الولايات المتحدة، بالوقوف وراء محاولة الانقلاب ضد الرئيس رجب طيب إردوغان في 15 تموز/ يوليو 2016.