إضراب الكرامة في يومه الـ 40: وضع الأسرى يدخل مرحلة الخطر

وسائل إعلام إسرائيلية تتحدث نقلاً عن منظمة الصليب الأحمر إن اضراب الأسرى عن الطعام دخل في مرحلة خطيرة، وتشير إلى أن المنظمة تحذر من وفاة أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام ، ورئيس نادي الاسير الفلسطيني يقول للميادين إن الأسرى باتوا في وضع صحيّ خطير جداً، داعياً إلى تحرّك سريع لإنقاذهم.

الصليب الأحمر: اضراب الأسرى عن الطعام دخل في مرحلة خطيرة.
حذّر ئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع من" تدهور في الوضع الصحي للأسير القائد احمد سعدات وللأسيرين عاهد غلمة ومحمد القيق الذين يقبعون في سجن اوهليكدار ويتقيأون الدم.

تحدثّت وسائل إعلام إسرائيلية نقلاً عن منظمة الصليب الأحمر إن إضراب الأسرى عن الطعام دخل في مرحلة خطيرة.

 

وحذرّت المنتظمة من وفاة أسرى فلسطينيين مضربين عن الطعام .

 

وفي السياق،  أعرب رئيس القسم الطبي في بعثة الصليب الأحمر إلى المنطقة والذي فحص المضربين عن الطعام، عن قلقه من تدهور وضعهم، وقائلاً إنه "قد يتسبب لبعضهم بضرر لا يمكن إصلاحه".


بدوره، قال رئيس نادي الاسير الفلسطيني قدورة فارس في اتصال هاتفي مع الميادين إن الأسرى باتوا في وضع صحيّ خطير جداً، مضيفاً أن الأوضاع المتعلقة بالأسرى متجهة إلى التعقيد ومطالبين المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته.

ودعا فارس الشعب الفلسطيني إلى تحرّك سريع لإنقاذ الأسرى.



وفي وقت سابق، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن نقل 150 أسيراً بينهم الأسير القائد مروان البرغوثي إلى المشافي لتلقّي العلاج بسبب تدهور وضعهم الصحي. 


و أعلن قراقع الخميس نقل الأسير الفلسطيني المضرب عن الطعام سامر العيساوي إلى مستشفى تلّ هشو مير بسبب وضعه الصحيّ الحرج.



وكانت والدة الأسير سامر العيساوي قد قالت الـ الميادين إن "وضع سامر الصحي حرج في المستشفى، كاشفةً أن المعتصمين المتضامنين مع الأسرى بالقدس يتعرضون للضرب والاعتقال من قبل قوات الاحتلال.