قبيل تنفيذها بفترة قصيرة ..إحباط عملية انتحارية تستهدف وزارة الدفاع السعودية

رئاسة أمن الدولة السعودية تعلن إحباط مخطط إرهابي لتنظيم داعش كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع بالرياض، وتلقي القبض على انتحاريين إثنين من الجنسية اليمنية، إضافة إلى القبض على سعوديين يجري التثبت من علاقتهما بالانتحاريين.

رئاسة أمن الدولة السعودية أحبطت مخططاً إرهابياً
رئاسة أمن الدولة السعودية أحبطت مخططاً إرهابياً

كشفت رئاسة أمن الدولة السعودية عن إحباط "مخطط إرهابي" لتنظيم داعش، كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع بالرياض، بعملية انتحارية بواسطة أحزمة ناسفة.

 

وذكرت وكالة الأنباء السعودية "واس" أنّ نتائج العملية أسفرت عن إلقاء القبض على انتحاريين مكلفين بتنفيذ المخطط الإرهابي، وهما كل من أحمد ياسر الكلدي وعمار علي محمد، قبل بلوغهما المقر المستهدف.

 

وبحسب الوكالة وكالة فإنّ التحقيقات الأولية كشفت عن أن الانتحاريين من الجنسية اليمنية، بأسماء مختلفة عما هو مدون بإثباتات الهوية التي ضبطت بحوزتهما.

 

وتزامناً مع ذلك، أٌلقي القبض على شخصين سعوديي الجنسية ويجري التثبت من علاقتهما بالانتحاريين المشار لهما وما كانا سيقدمان على ارتكابه، نقلاً عن واس السعودية.

 

كما كشفت التحقيقات عن ضبط حزامين ناسفين، يزن كل واحد منهما 7 كلغ، إضافة إلى تسع قنابل يدوية محلية الصنع، وأسلحة نارية و بيضاء.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، جرى ضبط "استراحة" في حي الرمال بمدينة الرياض، اتخذت وكراً للانتحاريين والتدرب فيها على ارتداء الأحزمة الناسفة وعلى كيفية استخدامها.

 

كما أعلنت رئاسة أمن الدولة عن رصد "أنشطة استخباراتية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي لإثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية".

 

ونقلت الداخلية السعودية عن رئاسة أمن الدولة قولها إن الرياض قبضت على المتورطين بالأنشطة الاستخباراتية وهم مجموعة من السعوديين والأجانب، وأنّ التحقيق جار مع المتهمين للوقوف على كامل الحقائق عن أنشطتهم والمرتبطين معهم في ذلك، وسوف يعلن ما يستجد بهذا الخصوص في حينه.