هنأ بوتين ويلتقيه قريباً.. ترامب يجتمع بولي عهد السعودية وعينه على أموالها

ترامب يهنئ نظيره الروسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية ويكشف عن إمكانية اللقاء بينهما قريباً لبحث سباق التسلح وسوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية، ويؤكد خلال لقاء مع ولي العهد السعودي أن ملك السعودية سيزور واشنطن قريباً مشيداً بالعلاقات بين البلدين.

بوتين وترامب بحثا في الحاجة للعمل معاً لضمان الاستقرار الاستراتيجي ومكافحة الإرهاب الدولي

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء إنّه هنأ نظيره الروسي فلاديمير بوتين بفوزه في الانتخابات الرئاسية وكاشفاً عن إمكانية اللقاء بينهما قريباً لبحث سباق التسلح وسوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية.

وخلال اجتماع في البيت الأبيض مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال ترامب للصحفيين إنه يعتقد أنه سيجتمع مع بوتين "في المستقبل القريب" .

وأضاف أن سباق التسلح بين الولايات المتحدة وروسيا "بدأ يخرج عن نطاق السيطرة... لكننا لن نسمح أبداً لأحد بالاقتراب مما وصلنا إليه".

ولاحقاً قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض أنه "لا موعد محدداً للقاء" مضيفة "نؤكد على نيتنا استمرار التواصل والتشاور مع روسيا في الملفات المشتركة، وكذلك البحث في العقوبات المفروضة على روسيا وتشديدها عند الحاجة".

وبحسب الكرملين فإنّ الرئيس الأميركي هنأ باتصال هاتفي نظيره الروسي بفوزه في الانتخابات وأنهما بحثا في الحاجة للعمل معاً لضمان الاستقرار الاستراتيجي ومكافحة الإرهاب الدولي.

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما "لتخفيف التوتر في ملف كوريا الشمالية"، وشددا على ضرورة مواصلة الجهود "لحل الوضع بوسائل دبلوماسية ودقيقة".

عين ترامب على مال السعودية ويبحث مع ولي عهدها ملفي سوريا واليمن

ترامب: السعوديون أصدقاء جيدون وزبائن ممتازون

من ناحية أخرى كشف ترامب أنّ الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز سيزور واشنطن قريباً، مشيداً خلال استقباله ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في البيت الأبيض بالعلاقات السعودية الأميركية.

وأشار ترامب إلى أن "السعوديين أصدقاء جيدون وزبائن ممتازون" وأنّ "العلاقات السعودية الأميركية في أحسن حالاتها"، مضيفاً أن "السعودية ستعطي الولايات المتحدة بعض ثرائها"، وعقّب قائلاً: "هذا ما نتمناه".
وشدد ترامب على أنّ واشنطن لن تتسامح أبداً مع تمويل الإرهاب وستقطع علاقاتها بأي دولة تمارس هذا الأمر، كما تطرق إلى الاتفاق النووي الإيراني كاشفاً أنه سيتخذ قراراً حيال الاتفاق عندما ينظر فيه بعد شهر من الآن.
من جهته، صرح ولي العهد السعودي أن الرياض تعمل "على خطة لاستثمار 200 مليار دولار مع واشنطن"، مؤكداً أن بلاده "تحرص على تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة، ودعائم صداقة قوية بين البلدين".

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي كان فخوراً بلقاء بن سلمان في واشنطن. 

وأكدت المتحدثة سارة ساندرز أنّ اللقاء أتاح فرصة للطرفين للبحث وتبادل وجهات النظر في عدد من الملفات منها "سوريا، اليمن، ومفاوضات السلام".

 

ترامب يشيد بمبيعات السلاح الأميركي للسعودية

وأشاد ترامب بمبيعات السلاح الأميركي للسعودية ووصفها بأنها تدعم الوظائف في بلاده على الرغم من الانتقادات في الداخل الأميركي لدور الرياض في حربها على اليمن.

وناقش ترامب وولي العهد السعودي اتفاقاً جرى التوصل إليه العام الماضي بشأن استثمارات سعودية مع الولايات المتحدة بقيمة 200 مليار دولار بما يشمل مشتريات عتاد عسكري ضخمة من الولايات المتحدة.

وقال ترامب إن المبيعات العسكرية أسهمت في خلق 40 ألف وظيفة للأميركيين.

والمحادثات في البيت الأبيض جزء من أول زيارة للأمير محمد إلى الولايات المتحدة منذ أن أصبح ولياً للعهد في حزيران/ يونيو.

وقدّم ترامب رسماً توضيحياً يظهر عمليات الشراء السعودية لمعدات عسكرية أميركية تتراوح بين السفن وأنظمة الدفاع الصاروخي والطائرات والعربات القتالية.