ترامب يتحدّث عن خطط بديلة حول إيران ويربط إعادة المساعدات للفلسطينيين بموافقتهم على "صفقة القرن"

الرئيس الأميركي يعيد التأكيد على أنه لن يسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي، ويتحدث عن خطط بديلة بشأنها، كما يقترح على الزعيم الكوري الشمالي اللقاء به في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

ترامب خلال لقائه الزعيم الكوري الجنوبي فور وصوله إلى سيوول (أ ف ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لا يمكن أن يسمح لإيران بامتلاك السلاح النووي.

وفي مؤتمر صحافي في ختام قمة العشرين في اليابان، قال إنه كانت لديه خطط بديلة بشأن إيران، مشيراً إلى أنّ هناك قائمةً بالأهداف المحتملة حال استخدام القوة العسكرية ضد إيران.

وقال ترامب إن تأخّر تأليف الحكومة الإسرائيلية عرقل إبرام صفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وأضاف ترامب أن هناك فرصةً جيدةً لإبرام صفقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكنها صعبة.

 

من جهة أخرى، اقترح ترامب على الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، عقد لقاء في المنطقة المنزوعة السلاح الفاصلة بين الكوريتين، قائلاً إنه مستعدّ لدخول الأراضي الكورية الشمالية.

ويأتي إعلان ترامب بعد 4 أشهر من قمة هانوي بين الزعيمين التي باءت بالفشل لعدم إحراز تقدم في ملف نزع الأسلحة النووية الكورية.

وكتب ترامب على تويتر من أوساكا "بعد عدد من الاجتماعات المهمّة، بما في ذلك لقائي مع الرئيس الصيني شي، سأغادر اليابان متوجّهاً إلى كوريا الجنوبية".

وقال ترامب رداً على سؤال بشأن إمكانية عبوره الحدود نحو كوريا الشمالية إذا التقى كيم في المنطقة المنزوعة السلاح "بالتأكيد سأفعل. وسأشعر بالارتياح للقيام بذلك. لن تكون هناك أي مشكلة لدي".