الدوري الألماني: لا عقوبات على المتضامنين مع فلويد

بعد حملة التضمان من قبل لاعبي الدوري الألماني مع قضية جورج فلويد، الإتحاد الألماني يقف إلى جانب اللاعبين.

  • الدوري الألماني: لا عقوبات على المتضامنين مع فلويد
    سانشو، تورام وحكيمي أظهروا تضامنهم مع جورج فلويد

أعلن الإتحاد الألماني لكرة القدم، اليوم الأربعاء، أنه لن يوقع أي عقوبات على لاعبي بوروسيا دورتموند جادون سانشو وأشرف حكيمي وباقي اللاعبين الذين أظهروا تضامنهم مع جورج فلويد، المواطن الأميركي الأفريقي الذي قتل من قبل شرطي أميركي أبيض.

وكان سانشو وحكيمي قد أظهرا خلال الاحتفال بالفوز 6-1 على بادربورن قميصاً كتب عليه "العدالة لجورج فلويد".

وأظهر لاعبون آخرون مثل ماركوس تورام في بوروسيا مونشنغلادباخ، ويستون مكيني من شالكه وأنطوني موديستي من كولن، إشارات تضامنية أيضاً.

ويحظر على اللاعبين القيام بأي إشارات سياسية وفقاً للوائح "البوندسليغا"، لكن رئيس الاتحاد الألماني فريتس كيلر أبدى تفهمه من البداية للإشارات التضامنية.

كما دعا رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، السويسري جياني إنفانتينو، لـ "التصفيق وليس العقوبة" للاعبين في "البوندسليغا".

واعتبرت اللجنة المكلفة أن رسائل اللاعبين جاءت ضد العنصرية، وهي جزء من قيم الاتحاد الألماني وبالتالي لن يتم فتح أي إجراءات لا الآن أو في حال حدوث أي إشارات أخرى مماثلة في الجولات المقبلة.

وقال كيلر بعد معرفة قرار اللجنة "الاتحاد ضد العنصرية والتمييز والعنف ويدافع عن التسامح والتنوع. ولذلك فنحن نتفهم ونحترم أفعال اللاعبين".