إشبيلية يتشبث بدوري الأبطال وفالنسيا يسقط مجدداً

إشبيلية يواصل سلسلة انتصاراته، وليغانيس ينتصر على فالنسيا ليحافظ على بصيص أمل بالبقاء في "الليغا".

  • إشبيلية يتشبث بدوري الأبطال وفالنسيا يسقط مجدداً
    لاعبو إشبيلية قبل انطلاق المباراة (تويتر)

واصل إشبيلية سلسلة انتصاراته في الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد أن حقق فوزاً صعباً على حساب ضيفه ريال مايوركا (2-0) على ملعب "رامون سانشيز بيثخوان"، ضمن منافسات الأسبوع الـ36 من "الليغا".

وتقدم إشبيلية عن طريق لاعبه الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس في الدقيقة 41 من ركلة جزاء، من ثم عزز المهاجم المغربي يوسف النصيري تقدم الفريق "الأندلسي" بالهدف الثاني في الدقيقة 84.

ورفع إشبيلية رصيده إلى 66 نقطة في المركز الرابع، محققاً انتصاره الرابع على التوالي والـ18 هذا الموسم، كما اقترب من حسم آخر بطاقة مؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، حيث يبتعد بفارق 9 نقاط مؤقتاً عن أقرب ملاحقيه فياريال الذي سيواجه ريال سوسييداد اليوم الإثنين.

يذكر أنه في حالة تساوي الفريقين في عدد النقاط، ستتحول بطاقة التأهل لـ"التشامبيونز ليغ" لفريق "الغواصات الصفراء" الذي يتفوق في المواجهات المباشرة حيث فاز ذهاباً في إشبيلية (1-2)، بينما تعادل على ملعبه في الدور الثاني.

على الجانب الآخر، تعقد موقف مايوركا من البقاء بعد أن ظل رصيده عند 32 نقطة في المركز الـ19 وقبل الأخير، ويبتعد بفارق 3 نقاط مؤقتاً عن ديبورتيفو ألافيس، صاحب المركز الـ17، مع تبقي جولتين على النهاية. 

وفي مباراة أخرى، حقق ليغانيس فوزاً ثميناً مبقياً على أمله في البقاء في دوري الدرجة الأولى، حيث انتصر على ضيفه فالنسيا بهدف دون رد على ملعب "بوتاركي" ضمن منافسات الجولة نفسها.

وسجل لاعب الوسط روبين بيريز هدف النقاط الثلاث من ركلة جزاء في الدقيقة 18.

ورغم النقص العددي في صفوف الفريق المدريدي منذ الدقيقة 54 بطرد جوناثان سيلفا ببطاقة حمراء مباشرة، إلى أن أصحاب الأرض تمكنوا من الحفاظ على هذا التقدم حتى النهاية، على الرغم من أن فالنسيا كان قادراً على إدراك التعادل بعدها بـ6 دقائق لولا أن قائد "الخفافيش" داني باريخو أهدر ركلة جزاء.

ورفع الفوز، السابع هذا الموسم، رصيد ليغانيس إلى 32 نقطة قفز بها للمركز الـ18. 

أما فالنسيا ففرط في فرصة دخول منطقة المقاعد الأوروبية ولو بشكل مؤقت بعد أن استقبل خسارته الـ12 وتجمُد رصيده عند 50 نقطة في المركز التاسع مؤقتاً.