طبيب مارادونا زور توقيعه!

التحقيقات تشير إلى أن جراح الأعصاب، ليبولدو لوك، طبيب مارادونا، زوّر توقيعه.

  • طبيب مارادونا زور توقيعه!
    مارادونا مع بوكا جونيورز

أشارت مصادر مطلعة على التحقيقات في الأرجنتين فيما يخص وفاة دييغو أرماندو مارادونا، إلى أن جراح الأعصاب، ليبولدو لوك، طبيب مارادونا، استخدم توقيعاً مزوراً للنجم الراحل في الأول من أيلول/سبتمبر الماضي، أي قبل حوالي ثلاثة أشهر من وفاته، لطلب سجله الطبي من عيادة "أوليفوس" التي كان قد تلقى فيها العلاج.

وقالت المصادر التي نقلت عنها "وكالة الأنباء الإسبانية": "استنتاج خبراء الخطوط يقول إن التوقيعات لم تكن بيد مارادونا، بل تم تزويرها".

وبعد وفاة "أسطورة" كرة القدم الأرجنتينية في 25 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن عمر نهاز الـ60 عاماً بسبب سكتة قلبية، بدأ القضاء تحقيقاً لتحديد ما إذا كان هناك أي نوع من الإهمال في علاجه الطبي بشكل قد يكون أدى إلى ما يمكن اعتباره "جريمة القتل الخطأ".

وعلى الرغم من أن القضية لم تخلص حتى الآن إلى توجيه اتهامات رسمية أو إجراء اعتقالات، فقد تم إجراء العديد من عمليات التفتيش والضبط، خاصة في ممتلكات لوك، الذي كان يعالج مارادونا وطبيبته النفسية أوغستينا كوزاكوف.