كاسياس خارج المستشفى... وربما خارج الكرة

إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي يغادر المستشفى بعد مكوثه فيها عدة أيام جرّاء تعرضه لأزمة قلبية خلال التدريبات الأسبوع الماضي.

كاسياس يتحدّث إلى الصحافيين عقب خروجه من المستشفى (أ ف ب)

غادر إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي المستشفى بعد مكوثه فيها عدة أيام جرّاء تعرضه لأزمة قلبية خلال التدريبات الأسبوع الماضي.

وتوجّه الحارس الإسباني البالغ من العمر 37 عاماً بالشكر إلى الفريق الطبي في المستشفى في بورتو وإلى الألوف الذين عبّروا عن تمنياتهم بالشفاء العاجل.

وأبلغ كاسياس الصحفيين: ”أشعر بامتنان لأن الحظ وقف إلى جواري. أرغب في التوجّه بالشكر إلى الكثير من الأشخاص الذين غمروني بمشاعرهم“.

وخاض كاسياس 167 مباراة مع منتخب بلاده ونال شهرة لأنه كان قائد إسبانيا في فوزها الأول والوحيد بكأس العالم في 2010 وكذلك في التتويج بلقب بطولة أوروبا في 2008 و2012.

وبسبب إنجازاته مع منتخب بلاده اشتهر الحارس باسم ”القديس إيكر“ وأصبح واحداً من أكثر الشخصيات المعروفة في بلاده. وكاسياس متزوج من سارة كاربونيرو المراسلة التلفزيونية ولديه طفلان.

وُلد كاسياس في موستوليس في مدريد ونشأ في أكاديمية ريال مدريد وقضى معظم حياته الكروية في صفوف النادي حتى انضم لصفوف بورتو في تموز/ يوليو 2015.

وكاسياس ثاني أكثر اللاعبين مشاركة في مباريات مع ريال مدريد على مر العصور حيث لعب 725 مباراة بين عامي 1999 و2015 وتوج بلقب الدوري الإسباني خمس مرات ودوري أبطال أوروبا ثلاث مرات مع العملاق الإسباني.

ويتصدّر راوول غونزاليس زميل كاسياس السابق في ريال مدريد القائمة حيث خاض 741 مباراة مع النادي.

وقال كاسياس إنه غير متأكد من قدرته على الاستمرار في الملاعب، وأضاف: ”يتعيّن أن أنتظر لأسبوعين أو لشهرين. لم أعد أهتم بفترة الغياب“.

وتابع: ”الشيء الأكثر أهمية أن أكون قادراً على الوقوف أمامكم والتحدّث بهذا الهدوء“.