"نيويورك تايمز": على الطلاب الكينيين إعادة العام الدراسي 2020

كينيا هي الدولة الوحيدة التي تتخذ مثل هذا الإجراء الجذري بإعادة العام الدراسي 2020 الذي تعطل بسبب وباء كورونا.

  •  إستر أدهيامبو في الوسط تحضر دورة مراجعة في نيروبي. يجب أن تكرر سنتها الأخيرة في المدرسة الثانوية.
    إستر أدهيامبو في الوسط تحضر دورة مراجعة في نيروبي. يجب أن تكرر سنتها الأخيرة في المدرسة الثانوية.

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أنه بالنسبة للطلاب الكينيين، فإن عام 2020 هو العام الذي اختفى. فقد أعلن مسؤولو التعليم الكينيون في تموز/ يوليو الماضي أنهم ألغوا العام الدراسي وسيجعلون جميع الطلاب يكررونه. يعتقد الخبراء أن كينيا هي الدولة الوحيدة التي تتخذ مثل هذا الإجراء الجذري.

لم يُتخذ القرار لحماية المدرسين والطلاب فقط من فيروس كورونا، ولكن كذلك لمعالجة القضايا الصارخة لعدم المساواة، لأن الكثير من الطلاب لا يمتلكون التكنولوجيا للوصول إلى التعلّم عن بُعد (أونلاين). لكن هذه الخطوة قد تجعل عدم المساواة التعليمية أسوأ. حتى بعد أن ألغت الحكومة بقية العام الدراسي، واصلت بعض المدارس الخاصة عقد دروس عبر الإنترنت وفرض رسوم.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً