"نيويورك تايمز": مودي يحقق انتصاره على أنقاض مسجد في الهند

كان الاحتفال بافتتاح المعبد علامة بارزة في جهود مودي لتحويل الأسس العلمانية للهند نحو هوية هندوسية أكثر علانية.

  • رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في معبد هندوسي جديد على أنقاض مسجد أيوديا .
    رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في معبد هندوسي جديد على أنقاض مسجد أيوديا .

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، قد وضع الأربعاء، حجر الأساس الاحتفالي لمعبد هندوسي جديد أقيم على أنقاض مسجد مدمر في أيوديا. وكان الهندوس والمسلمون قد اشتبكوا حول موقع أيودهيا منذ عقود.

وشاهد ملايين الهنود الحفل على شاشة التلفزيون أو على مواقع التواصل الاجتماعي. ولكن بسبب جائحة فيروس كورونا، كان التجمع في أيودهيا صامتاً، مع إبعاد الحشود.

ومع ذلك، كان الاحتفال بافتتاح المعبد علامة بارزة في جهود مودي لتحويل الأسس العلمانية للهند نحو هوية هندوسية أكثر علانية، كما كتب مراسلو الصحيفة.

وقالت "نيويورك تايمز" إن عرض الانتصار يصطدم بواقع صعب: لقد تم اختراق الهند من قبل فيروس كورونا، مما تسبب في إصابات أكثر من أي دولة أخرى إلى جانب الولايات المتحدة والبرازيل.

وكانت حكومة مودي قد أصدرت قانون الجنسية الذي يميّز بشكل صارخ ضد المسلمين. فحوالى 80 في المئة من الدولة هندوسية و14 في المئة مسلمون. وبقيت الجالية المسلمة في الهند هادئة في الغالب حول مسجد بابري في أيوديا.

ترجمة: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً