"نيويورك تايمز": داخل محادثات "تيك توك" مع "مايكروسوفت"

تعمق مراسلو الصحيفة في القصة المعقدة عن الاستحواذ على "تيك توك" وتحدثوا إلى أكثر من عشرة أشخاص شاركوا أو اطلعوا على المناقشات.

  • أكثر من مئة مليون مستخدم حول العالم يستخدمون تطبيق
    أكثر من مئة مليون مستخدم حول العالم يستخدمون تطبيق "تيك توك".

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنه بينما يندفع تطبيق "تيك توك" TikTok لبيع نفسه لشركة أميركية، لا يزال يُنظر إلى شركة "مايكروسوفت" Microsoft على أنها المشتري الأكثر احتمالاً، لأنها كانت تجري بالفعل محادثات مع التطبيق ومالكه، الشركة الصينية "بايتدانس" ByteDance، حول صفقة أصغر عندما أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأن يتم بيع عمليات "تيك توك" الأميركية أو وقف عملياتها بحلول 15 أيلول / سبتمبر المقبل.

وقد تعمق مراسلو الصحيفة في القصة المعقدة عن الصدفة والفرصة، وتحدثوا إلى أكثر من عشرة أشخاص شاركوا أو اطلعوا على المناقشات.

وتمت صياغة عرض "مايكروسوفت" في الأصل في تموز / يوليو كمستثمر أقلية محتمل لتهدئة مخاوف إدارة ترامب. وبالنسبة لمايكروسوفت، يمكن لمستخدمي "تيك توك" البالغ عددهم 100 مليون أن يساعدوا في سد فجوة في بياناتها حول سلوك وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن أن يكون التطبيق عميلاً ضخماً لخدمة الحوسبة السحابية Azure.

ترجمة: الميادين نت 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً