الدول الغربية تراهن على استمرار الحرب في إدلب

هزيمة الجيش التركي والمجموعات المسلحة في سراقب لم تتقبلها أنقرة التي تعزز نقاط المراقبة وتلوح بورقة المدنيين، لكن تركيا تتناغم بما تسميه الأزمة الإنسانية مع الدول الغربية وإسرائيل في استخدام المدنيين دروعاً بشرية أملاً في استمرار الحرب والمحافظة على الجماعات الإرهابية في إدلب.

فيديوهات مشابهة